Ads 468x60px

الثلاثاء، 10 يناير، 2012

حياتنا مجموعه من الشنط




لقد اصبحت حياتنا مجموعه من الشنط التي تحملها اكتافنا او نحني ظهورنا بها ....فلقد خرجنا الي الحياة علي صورة مشرط اخرجه الطبيب من شنطته ...لنحمل في شنطة علي اكتاف امهاتنا ...فشنطة احتياجات البيبي ...فشنطة الالعاب ..و شنطة المدرسة ...و شنطة الدروس ...و شنطة الجامعه..و شنطة الشغل ...و شنطة الخضار ....و شنطة العيش ...و شنطة الاسعافات الاوليه ...و حتي عندما نذهب لاخذ اوردر التيك اواي نجد البائع يضع متطالبتنا في شنطة !!!...و شنط و شنط كثير ة في حياتنا ....و طبعا لن انسي شنطة الانسات (او كما احب ان اسميها "جراب الحاوي ") فاننا نجد بها كل ما نريدة من الابره حتي القنبله الذرية !!!!!!....

و حتي حياتنا نفسها اصبحت شنطة قد نحملها بمفردنا و قد يشاركنا الاخرين في حملها معنا ....شنطة نضع بها تجاربنا ..و خبراتنا ...و الثقافات التي تعايشنا معها ...و ارثنا الحضاري و الفكري ....و الخبرات التي اكتسبناها ....و حبنا و ماضينا و ايضا احلام مستقبلنا ...!!!

و لكن يا تري هل شنطة حياتك مليئة بكل ما سيلزمها من ادوات لخلق مستقبل مشرق لك ولاولادك ؟؟؟!!
هل تذكرت ان تضع بها علاقة فعاله حيه مع الرب يسوع ؟؟؟!!!
و هل شنطة حياتك يمكنها ان تساعد من حولك في خلق مستقبلهم ؟؟!!!

هذا هو سؤال حياتك و حياتي المصيري !!
فمن فضلك هيا بنا نعد شنطنا لنستعد لتحقيق احلامنا و طموحتنا .. فليس هناك وقت نضيعه ...فهناك الكثيرين الذين ينظروننا ليفعلوا مثلنا ...فهيا بنا ..

0 comments:

إرسال تعليق