Ads 468x60px

الثلاثاء، 8 مارس 2011

الاحتفال المئوي باليوم العالمي للمرأة



لا يمكننا  ان ننسي دور المرأة في مختلف جوانب الحياة   كما قال المثل " وراء كل رجل عظيم أمراه " ....بالفعل وراء كل نجاح في جوانب حياتنا امرأة تشجعنا و تمسك بيدنا  و تساعدنا ......فالمرأة هي الام و الابنة و الصديقة و الحبيبة و العشيقة .....هي الحب و هي النجاح و هي الكفاح ......و انطلاقا من دور المرأة الرائد في مختلف جوانب حياتنا 
.....تقرر تخصيص يوم 8 مارس  من كل عام للاحتفال بالمرأة   

و اليك مجموعة من الاسئلة الوضيحية عن الاحتفال باليوم العالمي للمرأة

ماذا يعني لك اليوم العالمي للمرأة ؟
اليوم العالمي  للمرأة (8 آذار / مارس) مناسبة تحتفل بها المجموعات النسائية في جميع أنحاء العالم. وعين في كثير من البلدان باعتباره عيدا وطنيا. عندما تكون المرأة في جميع القارات ، وغالبا ما تقسمها الحدود الوطنية والفروق العرقية واللغوية والثقافية والاقتصادية و السياسية , معاً للأحتفال بهذا العيد  ، فإنها يمكن أن ننظر إلى الوراء إلى التقاليد التي تمثل ما لا يقل عن تسعة عقود من النضال من أجل المساواة والعدالة والسلام

بعد صراع مرير اصبحت المرأة تدرك حقها و موقفها و تُعًرف  و تتطالب بحقها في الوجود داخل المجتمع ,  و قادرة على   سحب البساط من تحت اقدام المستكبرين من اقطاعيين و راسماليين الذين يمتصون دماء العمال النساء منهم و الرجال و خيرات الشعوب المغلوب على امرهم , و اصبحت المرأة عامل الرقي و المشاركة من اجل التغيير في المجتمع و التقدم   في جميع ! المجالات و قادرة على  التاثير باصحاب القرار في كثير من الدول, و مؤمنة بحق مساوات المرأة بالرجل . و اصبحت المرأة كذلك صاحبة قرار في سياسة الدول وتوجهاتها و نرى اليوم المرأة تشارك الرجل في الحقوق في الكثير من القرارات السياسة  التي من شأنها التأثير بالقرارات الدولية و تحتل المرأة اليوم أبرز المراكز االسياسية و الأجتماعية و بكافة الميادين أثبتت قدرتها على التفوق بمجال عملها و  و أثبتت المرأة أيضاً  حقها كالرجل في الدفاع عن الارض و الوطن فالمرأة ايضا لها حق النضال

قصة اليوم العالمي للمرأة
في 1857 خرج آلاف النساء للاحتجاج في شوارع مدينة نيويورك على الظروف اللا إنسانية التي كن يجبرن على العمل تحتها، ورغم أن الشرطة تدخلت بطريقة وحشية لتفريق المتظاهرات إلا أن المسيرة نجحتفي دفع المسئولين السياسيين إلى طرح مشكلة المرأة العاملة على جداول الأعمال اليومية كما أنه تم تشكيل أول نقابة نسائية لعاملات النسيج في أمريكا بعد سنتين على تلك المسيرة الاحتجاجية.. وفي الثامن من مارس من سنة 1908 عادت الآلاف من عاملات النسيج للتظاهر من جديد في شوارع مدينة نيويورك لكنهن حملن هذه المرة قطعا من الخبز اليابس وباقات من الورود في خطوة رمزية لها دلالتها واخترن لحركتهن الاحتجاجية تلك شعار “خبز وورود”. طالبت المسيرة هذه المرة بتخفيض ساعات العمل ووقف تشغيل الأطفال ومنح النساء حق الاقتراع.
شكلت مُظاهرات الخبز والورود بداية تشكل حركة نسوية متحمسة داخل الولايات المتحدة خصوصا بعد انضمام نساء من الطبقة المتوسطة إلى موجة المطالبة بالمساواة والإنصاف رفعن شعارات تطالب بالحقوق السياسية وعلى رأسها الحق في الانتخاب، وكان اسم تلك الحركة “سوفراجيستس”  وتعود جذورها النضالية إلى فترات النضال ضد العبودية من أجل انتزاع حق الأمريكيين السود في الحرية والانعتاق من العبودية


هذه المقاله هي اهداء مني  لكل ام  سهرت علي راحة ابنائها...... و لكل ابنه  اسكتت جراح ابيها ....و لكل صديقة  شجعت صديقها 
....و لكل عشيقة  قدمت الحب  لزوجها  و لكل انسانة   ابتسمت في وجهه الانسانية كلها